طريقة معرفة نوع الجنين بالكلور
صنف الجنين

يتحرى الزوجان عن مسالك غير مشابهة لمعرفة صنف الجنين عقب معرفتهما بخبر الحمل، وهذا لعلل عديدة، كما ويبدأ الزوجان فور معرفتهما بنوع الجنين بتحضير جميع الحاجيات الحتميّة للولد من الثياب والتجهيزات المخصصّة بغرفة الولد ماإذاً قد كان أشار الىًا أم أنثى، أمّا التوقيت الملائم لمعرفة صنف الجنين فهو المدة الظاهرة في وسط الحمل، وخصوصًا أثناء الفترة الظاهرة ما وسط الأسبوع السادس عشر والأسبوع العشرين من الحمل، أي أخيراً الشهر الرابع، وبادئة الشهر الخامس، وهذا عبر الرسم بالموجات أعلى الصوتية، والتي تُسمّى بالسونار، والتي يستعملها الدكتور عبر ألة مخصص، وهي تُعدّ من أكبر الشوارع دقّةً لمعرفة صنف الجنين، إذ يصبح هذا بمشاهدة الأعضاء التناسليّة للجنين[١].




كيف أعرف صنف الجنين عبر البول؟

يتاح أن يُستعمل البول لمعرفة صنف الجنين كما يصل:


  • اسلوب إدراك صنف الجنين عبر البول والكلور: يتاح للسيدة الحبلى اتباع قلة من الشوارع البيتية الطفيفة في إدراك صنف الجنين في بادئة الحمل، ولكنّ تلك الشوارع تُعدّ من الشوارع الكلاسيكية القديمة وليست الدقيقة، ومن تلك الشوارع استعمال الكلور في وظائف امتحان متواضع على عيّنة من بول الحبلى، وتصبح تلك الطريقة عبر الإجراءات الآتية[٢]:
    • تضع السيدة عيّنةً ضئيلةً من البول داخل كأس بلاستيكي شفّاف.
    • تضع كميّةً من الكلور أعلى عيّنة البول المتواجدة في الكأس البلاستيكي.
    • تترقب بضع دقائق، بعد ذلك تلاحظ ما تم لعينة البول.
    • في حال بروز رغوة كثيفة على وجه العينة فهذا يدل على أنّ الجنين أشار الى.
    • أما إذا لم تبدو الرغوة على نحو غزير، وقدكانت خفيفةً على وجه العيّنة أو ريثما اختفت فهذا يدلّ على أنّ الجنين المرتقب سيصبح أنثى.

  • اسلوب إدراك صنف الجنين عبر البول والملح: تُعدّ اسلوب إدراك صنف الجنين باستعمال عينة من البول واليسير من الملح، من أكبر الشوارع الذائعة وسط البشر، والتي تُجرى داخل البيت بإسلوب طفيفة وفي مرحلة زمنية معيّنة، إذ ينبغي أن يصبح ذلك الامتحان اثناء اونة الصباح، وتؤخذ عينة بول صباحيّة، كما وينبغي أن يصبح ذلك الامتحان قبل الأسبوع الثامن من الحمل، أمّا اسلوب ذلك الامتحان فتكون كما يصل[٣]:
    • ولادة كميّة ضئيلة من الملح داخل كأس شفّاف يُبرز ما بداخله.
    • تُضاف كميّة من البول الصباحي في الكأس الشفّاف لتملأ تلك العينة نصف الكأس.
    • الانتظار مرحلة زمنيّة مُحاجزّدة تُربماّر بأربع دقائق.
    • عقب اجتياز الدقائق الأربع يتاح مراقبة عيّنة البول، فإذا برز عليها التغيّر في اللون ووجدت الفقاقيع بكثرة على وجه العيّنة، فهذا يدل على أنّ الجنين أشار الىٌ، أمّا في وضعية عدم تغيّر لون البول، وبروز اليسير من الخيوط تحت العيّنة داخل الكأس الزجاجي، واختفائها عقب يسير من التوقيت فهذا يدلّ على أنّ الجنين سيصبح أنثى.

  • إدراك صنف الجنين عبر البول وبيكربونات الصوديوم: يتاح أداء ذلك التفتيش بيتيًّا بإسلوب يسيرة وطفيفة، وهذا باستعمال بيكربونات الصوديوم والتي تتفاعل مع الأحماض المتواجدة في عينة البول إذ يعدّ البول حمضيًّا، ولكن غير ممكن اكتراث تلك المحاولة محاولةً علميةً، ويتاح وظائف ذلك الامتحان عبر الإجراءات الآتية[٤]:
    • ولادة عيّنة طفيفة من بيكربونات الصوديوم في كوب شفّاف عقب لبس قفازات اليد.
    • إضافة عيّنة من البول في مرحلة الصباح الباكر تدريجيًّا أعلى عيّنة البيكربونات الصوديوم.
    • في حال حدوث تفاعل وسط البول وبيكربونات الصوديوم، وبالأتي بروز الرغوة على سطحه، فيدلّ هذا على أنّ الجنين سيصبح أشار الىًا، أمّا في حال عدم بروز الرغوة على وجه العينة يدل هذا على أنّ الجنين سيصبح أنثى.

  • إدراك صنف الجنين عبر البول: يتاح أداء تفتيش للبول لمعرفة صنف الجنين اثناء عشر دقائق، وينبغي أن تصبح الحبلى ربما اجتازّ على حملها 10 أسابيع لأجل أن تنجح تلك المحاولة السريعة، وربما أطلق على ذلك الامتحان عنوان امتحان تنبؤ صنف الجنين أشار الىًا أم أنثى، إذ يباع في الكثير من الصيدليات، ويستند مبدأ وظائف ذلك الامتحان على عزل هرمون مُعيّن يمكنه التفاعل مع خليط كيميائي لدى مزجهما معًا، إذ تتنوع اسلوب التفاعل إنشاءً على جنس الجنين، فإذا قد كان اللون الناشئ من التفاعل أخضر فهذا يدلّ على أنّ الجنين سيصبح أشار الىًا، أمّا إذا ترتب عن التفاعل لون برتقالي، فهذا يعني أنّ الجنين سيصبح أنثى[٥].



هل تقع اشارات تدل على صنف الجنين؟

تقع عدد من الاشارات التي تدل على صنف الجنين، ولكنّ جميعها يفتقر إلى الأساس والدليل العلمي، ومن أرفعها مقام ما يصل[٦]:


  • ريثما تحس الوالدة بحركة الجنين مُبكّرًا أيّ منذ الأسبوع السادس عشر سيصبح الجنين أشار الىًا، أمّا إذا شعرت الوالدة بحركات شديدة بالأسبوع العشرين من الحمل فسيكون الجنين أنثى.
  • إذا قدكانت المعدة ضعيفةً إلى الأسفل تصبح الوالدة حبلىًا بذكر، فيحين إذا قد كان المعدة للأعلى فتكون حبلىًا بأنثى.
  • إذا قدكانت السيدة تميل إلى تناول الموالح تصبح حبلىًا بذكر، فيحين تميل إلى تناول الحلويات ريثما تصبح حبلىًا بأنثى.
  • خـلال الحمل بذكر لا تحس الحبلى بغثيان هائل في الصباح، فيحين إذا قدكانت السيدة حبلىًا بأنثى فإنّها تقاسي من غثيان الصباح القوي والشديد.


من حياتكِ لكِ

نُربماّم لكِ سيّدتي عدة الأطعمة التي ينفع إضافتها إلى نظامكِ الغذائي في الحفاظ على صحتكِ وصحّة جنينكِ، وتشويق ولادته ببشرة وجلد صحّي، وهي كما يصل[٧]:


  • تناولي التوت، والكرز، والفراولة، فهي فاكهه نافعة، وثريّة بـ Antiّات الأكسدة.
  • تناولي السمك الثرية بالأوميجا-3، منها السالمون، والسردين، والتونة، فهذه السمك ثريّة بالأحماض الدهنيّة وجعُهمّة في إنشاء حوائط الخلايا، ممّا يُحفّز الليونة لبشرة طفلكِ.
  • تناولي الطماطم، فهي ثريّة أيضًا بـ Antiّات الأكسدة.
  • تناولي الأفوكادو، فهو ثريّ بالفيتامينات المهمّة للبشرة، منها vitamin هـ، وvitamin ج.